مكة - مكة المكرمة

دعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قطر إلى وقف تمويل الميليشيات الموالية لإيران بعد كشف تعاملات تجمعها بجماعات إرهابية في الشرق الأوسط.

وعبر مسؤولون أمنيون أمريكيون عن قلقهم إزاء ارتباط قطر بعدد من الميليشيات التي ترعاها إيران، والتي تصنف واشنطن العديد منها إرهابية.

وتأتي هذه الدعوة بعد الكشف عن عدد من رسائل البريد الالكتروني التي يقال إنها مرسلة من مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة القطرية إلى أعضاء قياديين في منظمات كحزب الله، الميليشيات المدعومة من إيران والموجودة في جنوب لبنان، وإلى كبار القادة في الحرس الثوري الإيراني.

وتظهر الرسائل، التي اطلعت عليها صحيفة صنداي تليجراف، أن أعضاء رفيعي المستوى في الحكومة القطرية يمتلكون علاقات ودية مع شخصيات بارزة في الحرس الثوري مثل قاسم سليماني، القائد المؤثر لفيلق القدس الإيراني، الذي حول له 50 مليون جنيه إسترليني في أبريل 2017.

وتظهر تفاصيل هذه المحادثات التي لم يفصح عنها سابقا أن الدوحة دفعت مئات الملايين من الدولارات - ووصل الرقم في أحد التقارير إلى مليار دولار- كجزء من مدفوعات فدية لتأمين الإفراج عن الرهائن المحتجزين من قبل الميليشيات الشيعية في العراق.

كما تم دفع 25 مليون جنيه إسترليني إلى مجموعة عراقية إرهابية شيعية متهمة بقتل عشرات الجنود الأمريكيين في جنوب العراق.