واس، مكة - الرياض

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن وعيد الحوثيين بالرد على دول التحالف عامة والمملكة خاصة، بأي تصعيد لا يمكن وصفه إلا استعجال نهايتها.

موضحا أن مقتل الرجل الثاني في ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، هو النهاية الحتمية لأي شخص إرهابي في العالم.

وأفاد المالكي بأن الصماد رئيس لجماعة إرهابية وزمرة إجرامية، وهو مسؤول عن قتل آلاف المواطنين اليمنيين بالداخل اليمني، ومسؤول عن معاناة الملايين من اليمنيين، كما أنه مسؤول عن إطلاق الصواريخ الباليستية، والتحريض على دول الجوار وقتل المدنيين واستهداف الملاحة البحرية وتهديد الأمن العالمي.

أعلى المعايير

وأبان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي ضباط القوات المسلحة بالرياض أمس الأول أن تحالف دعم الشرعية في اليمن يطبق أعلى معايير الاستهداف الخاصة ويتخذ الإجراءات كافة فيما يخص حماية المدنيين من الأضرار والأخطاء الجانبية في الحروب، مشيرا إلى أن هناك معدلا أو هامشا للأخطاء أو الأضرار الجانبية في الحرب، وسيصدر بيان من التحالف حول ما ورد في بعض وسائل الإعلام بخصوص استهداف حفل زفاف، مؤكدا أن عمليات التحقيق ما زالت مستمرة وسيتم الإعلان عنها قريبا.

وقال «إن الحالات كثيرة في اليمن ولا يعني أن التحالف هو مسؤول مسؤولية كادعاء عن هذا الحادث وسيتم إعلان النتائج بكل صراحة وشفافية لكن لا ننسى أن الميليشيات الحوثية مسؤولة عن استهدافات بعض حفلات الزفاف كما حصل في فترة ماضية من استهدافهم حفلا ومحاولة إلصاق التهم بتحالف دعم الشرعية».

وأشار المالكي إلى أن الميليشيات الحوثية تعوق تحرك الشحنات والمواد الإغاثية وبعض الصهاريج الخاصة بالوقود الموجودة في نقطة التفتيش في ذمار، والتي تخص إحدى المنظمات الأممية التي يبلغ عددها نحو 11 شاحنة، مستعرضا صورا لتدفق المساعدات الإنسانية ضمن العمليات الإنسانية الشاملة التي تشمل المناطق اليمنية كافة.

ونوه إلى أن صعدة وشمال عمران لا تزالان نقطتي انطلاق الصواريخ الباليستية وتخزينها، وتخزين الأسلحة المهربة إلى الميليشيات الحوثية الإرهابية خلال الفترة من 16 ــ 25 أبريل.

أرقام من المؤتمر:

22622 تصريحا منذ بداية العمليات العسكرية وحتى أمس الأول

تصاريح بحرية صادرة من 16 إلى 25 أبريل لميناء الحديدة 12 تصريحا لـ12سفينة

التصاريح البحرية لجميع الموانئ

54 تصريحا - مواد غذائية - مواد طبية - مشتقات نفطية - مواش.. وغيرها

22 سفينة تجارية موجودة حاليا في الموانئ اليمنية

19 سفينة متوجهة إلى ميناء الحديدة منحها التحالف تصاريح لم تسمح لها الميليشيات بالدخول لميناء الحديدة بغرض رفع الأسعار وإيجاد سوق سوداء

التصاريح الجوية

49 رحلة إلى الداخل اليمني 1009 ركاب

التصاريح من جميع المنافذ البرية

36 تصريحا خلال الفترة نفسها

3 ملايين و97 ألفا و172 مستفيدا من الشحنات في الداخل اليمني

359 رحلة من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للداخل اليمني