مكة - مكة المكرمة

لعبت الصدفة دورها في أن يشهد تاريخ 23 تجديدا لميثاق الشرف بين أندية دوري المحترفين السعودي وتعزيز استمراره ثم وفاته في ذات التاريخ، فخلال 6 أشهر بدأت بتوقيع رؤساء الأندية على الوثيقة، وتشديد رئيس الهيئة العامة للرياضة على معاقبة من يخترقها، غضت إدارات أندية كثيرة الطرف عن صفقات كانت في متناول اليد خاصة الأندية الجماهيرية الكبيرة، إلى أن تفجرت الأوضاع أخيرا بإعلان رئيس نادي النصر سعود آل سويلم الانسحاب من الوثيقة بحجة أنها حرمت ناديه من ترميم صفوفه بما يريد من اللاعبين المحليين والأجانب، لتتهاوى بعد ذلك الوثيقة ثم تحترق تماما بإعلان رئيس الهيئة العامة للرياضة أن من لا يرى في ميثاق الشرف مصلحة له فهو حر التصرف والقرار.

صفقات عطلها ميثاق الشرف في الفترة الأخيرة

- سلمان الفرج

من الهلال للنصر

- نواف العابد

من الهلال للنصر

- عبد الله عطيف

من الهلال للنصر

- عمر هوساوي

من النصر للأهلي

- فهد المولد

من الاتحاد للهلال

- معتز هوساوي

من الأهلي للهلال

- عمر السومة

من الأهلي للنصر

- التونسي فخر الدين بن يوسف أجبره ميثاق الشرف على اللعب للاتفاق رغم توقيعه للفيصلي

- البرازيلي جورجي سيلفا منعه ميثاق الشرف من التوقيع لأي ناد دون موافقة الباطن.

الميلاد الجديد لميثاق الشرف وتعزيزه ووفاته

23 أكتوبر2017

وقع رؤساء أندية دوري المحترفين على وثيقة التزام تتضمن الابتعاد عن أي مزايدات أو منافسات في عقود اللاعبين المحليين أو الأجانب خلال اجتماعهم برئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ

23 يناير 2018

شدد آل الشيخ على ضرورة التزام رؤساء الأندية باتفاقهم على ميثاق الشرف قائلا »لا مكان لمن يخترق ميثاق الشرف«

23 أبريل 2018

احترقت ورقة ميثاق الشرف تماما بعد أن سبقها إعلان رئيس نادي النصر سعود آل سويلم الانسحاب من الميثاق، ثم تأكيد رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ أن »ميثاق الشرف جاء بطلب من رؤساء الأندية ومن لا يرى في ذلك مصلحة له فهو حر التصرف والقرار، مبينا أن وجوده كان لأجل تخفيض عقود اللاعبين بعد وصولها لأرقام فلكية، والحفاظ على استقرار المنتخب قبل كأس العالم«