ظافر الشعلان - الرياض

رصدت وزارة التعليم نحو 400 برنامج تدريبي متنوع بحوافز مختلفة سيقدم للمعلمين والمعلمات خلال الصيف المقبل، إضافة إلى إقامة ملتقى دولي خاص للمعلمين والمعلمات يشارك فيه نحو 200 معلم من داخل المملكة وخارجها، وذلك بحسب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.

وقال العيسى خلال افتتاح الملتقى العلمي الأول للتطوير المهني التعليمي أمس بالرياض: تنفذ عدد من الورش التدريبية التي تسهم في تطوير المعلم وطرق التدريس قبل بدء العام الدراسي المقبل، وذلك بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز في مبنى وزارة التعليم بالمعذر في الرياض، بمشاركة بيوت خبرة عالمية ومحلية.

وأكد أهمية التدريب والتطوير المهني، والاستفادة من التجارب العالمية الناجحة التي تسهم في تطوير أداء المعلم، معربا عن أمله أن تترجم التوصيات التي سيخرج بها الملتقى على أرض الواقع التعليمي، وتنعكس بشكل إيجابي على أداء شاغلي الوظائف التعليمية.

وأشاد بالدور الرائد للمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، من خلال تنفيذه لعدد من البرامج والمبادرات كبرنامج (خبرات).

من جهته أوضح المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي الدكتور محمد المقبل أن الملتقى حظي منذ الإعلان عنه باهتمام كبير من قبل المعلمين المشاركين في برنامج خبرات، إضافة إلى المختصين والخبراء في مجال التطوير المهني التعليمي، آملا أن يمثل المركز الوطني للتطوير المهني نقطة تحول في مفهوم وثقافة التطوير المهني في المنظومة التعليمية، والانتقال من مفهوم التدريب إلى مفهوم التطوير المهني، والتعلم المهني والتحول من البرامج التدريبية المتناثرة إلى مسارات التطوير المهني المرتبطة بالمسارات الوظيفية.

وشهد العيسى على هامش الملتقى توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية، وتجول في المعرض المصاحب، مطلعا على أحدث الأساليب والأدوات والتجارب التدريسية التي لها ارتباط مباشر بالنمو المهني.