مكة - الرياض

أطلقت وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص (نماء) ، في «يوم تجمع تنمية المحتوى المحلي الـ15 »، الذي استضافته شركة سابك أمس بوابة المحتوى المحلي في منصة (اعتماد) التابعة لوزارة المالية، وهي منصة الكترونية للخدمات المالية الحكومية، وتشمل جميع خدمات الوزارة المالية التي تقدمها لمختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وذلك بهدف قياس مساهمة المحتوى المحلي بالنسبة للشركات والموردين والعقود، ومتابعة أداء الشركات في زيادة المحتوى المحلي.

وقال المستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، رئيس وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص فهد السكيت، خلال ترؤسه اللقاء بحضور نائب رئيس مجلس إدارة سابك الرئيس التنفيذي يوسف البنيان، ومشاركة مسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص: إن البوابة تهدف إلى قياس إسهام المحتوى المحلي بالنسبة للشركات والموردين والعقود، ومتابعة أداء الشركات في زيادة المحتوى المحلي، مبينا أن الوحدة تعمل على إطار عريض، كونها محركا لتعزيز المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص، مما يعني العمل مع الجهات ذات العلاقة على الإنفاق على الأولويات، ورصد تنفيذ المبادرات التنظيمية تحقيقا لرؤية 2030.

وأشار السكيت إلى وضع الوحدة كذلك استراتيجية شاملة لزيادة المحتوى المحلي في الاقتصاد السعودي؛ ويشمل ذلك: المشتريات الحكومية وبعض الشركات الكبرى في القطاع الخاص، حيث إن زيادة المحتوى المحلي ستسهم في زيادة الناتج الإجمالي المحلي، وخلق فرص وظيفية للمواطنين، وتعزيز الإنفاق المحلي.

تعزيز المحتوى المحلي

وأكد البنيان أهمية هذا التجمع، كونه يعكس التزام جميع الأطراف المشاركة بتحقيق أهداف رؤية 2030، وبشكل محدد يواكب تطلعات برنامج التحول الوطني 2020.

وأشار إلى أن استضافة هذا اللقاء الوطني تأتي انسجاما مع ريادة الشركة في تنمية وتعزيز المحتوى المحلي في المملكة، من خلال مبادرتها تشكيل «فريق توطين الصناعة بالمملكة»، ومبادرتها باستضافة جميع نسخ الاجتماع ال14 السابقة، منذ انطلاقته لأول مرة في عام 2011، مؤكدا استمرار سابك في نهجها الداعم لتوطين المحتوى الصناعي المحلي، تمكينا لرؤية 2030، وبشكل خاص، فيما يتعلق بمسألة رفع مستوى مشاركة المصنعين ومقدمي الخدمات المحليين في الاقتصاد الوطني.

وقال: تستشعر سابك أهمية هذا التجمع، لمساهمته في استمرار التعاون المشترك وتنسيق الجهود بين القطاعين الخاص والحكومي، بما يسهم في تنمية وتعزيز المحتوى المحلي، وتوفير المزيد من الفرص الوظيفية في سوق العمل لشباب الوطن، والعمل على زيادة الصادرات الصناعية السعودية، وخفض الاعتماد على الواردات، وتعزيز ومساندة الجهود التي تبذلها الدولة لتطوير قطاع الأعمال الوطني، بما يحقق قيمة مضافة للوطن والمواطنين».

استمرار التعاون والتنسيق

ويأتي اللقاء الذي عقد في «مركز سابك لتطوير تطبيقات البلاستيك» (سبادك)، بالرياض، بمشاركة عدد من القطاعات الحكومية خاصة، استمرارا للتعاون والتنسيق بين الشركات الصناعية الرائدة في القطاع الخاص والمؤسسات والهيئات الحكومية ذات العلاقة لزيادة وتعزيز المحتوى المحلي، وبهدف التركيز على مشاركة أفضل الممارسات مع الجهات ذات العلاقة، واطلاع الجهات الشريكة على مبادرات وبرامج المحتوى المحلي.

وتضمنت أعمال اللقاء عرضا من إدارة المحتوى المحلي عن مستجدات معرض (أفد)، ومشاركات مميزة من سابك والشركة السعودية للصناعات العسكرية (سامي)، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والمركز الوطني للمعلومات الصناعية.