يشهد الأسبوع الحالي النهاية الرسمية لعصر حكم عائلة كاسترو في كوبا مع تسليم الرئيس الحالي راؤول كاسترو البالغ من العمر 86 عاما السلطة لأول رئيس منتخب للبلاد من خارج العائلة منذ نحو ستة عقود.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يختار البرلمان الكوبي نائب الرئيس الحالي ميجول دياز كينل لخلافة راؤول كاسترو الذي كان قد تولى السلطة خلفا لشقيقه زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو.

وسيمثل انتخاب «كينل» إشارة إلى صعود جيل أصغر من السياسيين إلى مقعد القيادة في كوبا، والذي ظل في قبضة «الثوار» بقيادة الزعيم الملتحي فيديل كاسترو الذين أطاحوا بحكم الديكتاتور الفاسد «فولجينسيو باتيستا» عام 1959.