مكة - الرياض

أطلع محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم العمر، خلال لقائه أمس، الرئيس التقني لشركة هواوي على مستوى العالم بول سكانلان، الذي يزور المملكة حاليا، على فرص وإمكانات تعزيز حضور الشركة في السوق السعودي، وتوسيع نطاق استثماراتها في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في ظل ما تشهده المملكة من طفرة تنموية واستثمارية في هذا المجال، الذي يعد أحد القطاعات الاستثمارية المستهدفة في رؤية المملكة 2030.

وقال العمر «سعدت بلقاء سكانلان والاستماع إلى خطط الشركة وتوجهاتها؛ لتعزيز حضورها الاستثماري في المملكة، والتأكيد على التزامها في مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المملكة؛ وذلك من خلال خطط التدريب والتوطين وتشجيع الابتكار، التي تنتهجها الشركة».

وسبق لشركة هواوي الحصول على رخصة تجارية في المملكة بموجب نظام الاستثمار الأجنبي، وتلتزم الشركة وفقا للترخيص الممنوح لها بشراء منتجات مصنعة محليا في السعودية بـ 300 مليون دولار خلال خمس سنوات، وإطلاق برنامج للابتكار لدعم وتشجيع الاستثمارات القائمة على الإبداع إلى جانب تأسيس مركز تدريب لتطوير الكفاءات الوطنية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وبناء صالة عرض لمبيعات التجزئة، إضافة لثلاثة مراكز خدمات متكاملة للصيانة.

ماذا تضمن ترخيص هواوي؟

  • شراء منتجات مصنعة محليا بقيمة 300مليون دولار خلال 5 سنوات
  • إطلاق برنامج للابتكار لدعم وتشجيع الاستثمارات القائمة على الإبداع
  • تأسيس مركز تدريب لتطوير الكفاءات الوطنية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • بناء صالة عرض لمبيعات التجزئة
  • إنشاء ثلاثة مراكز خدمات متكاملة للصيانة.