د ب أ - برلين

لقد كان أحد أكثر كنوز ألمانيا النازية المخبأة الخاضعة لأفضل أشكال الحماية، إنه مخبأ فني رائع تمت حمايته من أضرار الحرب بجدران قلعة يبلغ سمكها أربعة أمتار.

والآن وللمرة الأولى يعرض معرض كبير بعض مفردات المجموعة ليعيد مناخ قلعة فيسنشتاين في شرق ألمانيا عندما كانت مخبأ سريا وقت الحرب، بالإضافة إلى صناديق خشبية.

وقرب نهاية الحرب العالمية الثانية، عمد خبراء الحكومة النازية إلى البحث عن مواقع آمنة يخبئون فيها الكنوز الفنية للدولة - والكثير منها صودرت خلال عملية استيلاء النظام الوحشية على الحكم- من قنابل الحلفاء.