مكة - مكة المكرمة

كشف علماء الآثار في السودان عن مخبأ كبير لنقوش حجرية نادرة في مقبرة سيدينجا على ضفاف نهر النيل، تحمل نصوصا جنائزية مكتوبة بأقدم اللغات في أفريقيا، حسبما ذكره موقع مجلة Smithsonian.

وأكد الباحثون أن النصوص تجمع نقوشا بلغة مروي، حيث تعد منطقة سيدينجا جزءا من مملكتي نبتة ومروي. وشمل الموقع بقايا 80 هرما صغيرا من الطوب، وأكثر من 100 مقبرة تم إنشاؤها منذ عام 700 قبل الميلاد.

ويعمل الباحثون على استخدام هذه النصوص لفك لغز المكان والتعرف على هيكل المملكة القديمة، نظرا لاحتواء كل نص على اسم المتوفى ووالديه والمهنة التي عمل بها وعدد من المعلومات الأخرى. كما عثر علماء الآثار على قطع من الحجر الرملي المزخرف المنقوش، إضافة إلى صورة لفرعون «ماعت» بسمات أفريقية.