د ب أ - لوكسمبورج

قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: إنهم «يدعمون» جميع التدابير الرامية إلى منع المزيد من الهجمات الكيميائية ضد المدنيين في سوريا، بما في ذلك الضربات الجوية الأخيرة التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وقال الوزراء في بيان: إن الضربات «كانت عبارة عن تدابير محددة، تم اتخاذها بهدف وحيد، هو منع استمرار المزيد من استخدام الأسلحة الكيميائية والمواد الكيميائية كأسلحة من قبل النظام السوري لقتل شعبه».

وأضافوا أن «الاتحاد الأوروبي يؤكد مجددا أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع في سوريا».