مكة - مكة المكرمة

وصفت وكالة بلومبرج للأنباء أرامكو السعودية بأنها حجر الزاوية للاقتصاد العالمي، والشركة الأعلى ربحية في العالم، مشيرة إلى أن البيانات الأولية للشركة تظهر تحقيقها صافي أرباح بلغت 33.8 مليار دولار خلال النصف الأول من 2017، متفوقة على عمالقة الشركات العالمية بما فيها أبل وبنك جي بي مورغان وإكسون موبيل.

وتوقعت أن تحقق أرامكو في العام الحالي 2018 أرباحا أعلى بكثير من 2017 نظرا لارتفاع أسعار النفط لأكثر من 70 دولارا للبرميل.

وأوضحت بلومبرج أن الأرقام أظهرت تجاوز أرباح عملاق النفط السعودي أرباح أبل التي جاءت في المرتبة الثانية بنحو 17%، متوفقة بجدارة على جميع الشركات العالمية الكبرى.

وذكرت أنه لدى مقارنة أرباح أرامكو مع الشركات النفطية الأخرى عالميا، أظهرت حسابات بلومبرج، تجاوزها أرباح أكسون موبيل أو شل بأكثر بأربعة أضعاف ونصف الضعف.

دين منخفض جدا

وأفادت بلومبرج بأن شركة أرامكو تتميز بمستويات دين منخفضة جدا، حيث بلغ صافي الدين لديها 1.3 مليار دولار بالنصف الأول 2017 مقابل 88 مليار دولار لأكسون موبيل وأكثر من 66 مليار دولار لشل.

كذلك تتمتع أرامكو بمستويات نقد مرتفعة جدا تجاوزت 52 مليار دولار وهو ما يتجاوز النقد لدى أكسون موبيل بأكثر من 3 مرات.

وتستثمر أرامكو بكثافة، فوفقا للبيانات، بلغت النفقات الرأسمالية 14.7 مليار دولار أي نحو ضعف ما استثمرته إكسون وشل خلال نفس الفترة.

أقل تكلفة إنتاج

وذكرت بلومبرج أن أرامكو تنتج من بعض أكبر الحقول في العالم وأقلها تكلفة، حيث تشير التقديرات إلى أن تكلفة إنتاج برميل من النفط على أرامكو هي نحو 4 دولارات مقابل نحو 20 دولارا للبرميل لأكسون وشل، مشيرة إلى أن هذه ميزة تنافسية قوية لأكبر شركة نفط في العالم.

وتعتزم أرامكو جمع 100 مليار دولار عبر بيع حصة نسبتها 5% في سوق الأسهم المحلية وبورصات عالمية. ومن شأن ذلك أن يصل بالقيمة السوقية للشركة إلى تريليوني دولار، وهي أكبر قيمة تحققها أي شركة، مما يجعل قيمة شركات مناظرة مثل إكسون موبيل ورويال داتش شل تتضاءل أمامها. كما سيقلص ذلك من قيمة الرقم القياسي الذي حققته مجموعة علي بابا في عام 2014 والبالغ 25 مليار دولار.