د ب أ - موسكو

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن أي هجمات عسكرية أخرى للغرب على سوريا، ستهدد العلاقات الدولية بصورة خطيرة.

وذكر الكرملين في بيان اليوم أن بوتين قال في محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني حسن روحاني: إنه في حال استمرت هذه الأعمال المخالفة لميثاق الأمم المتحدة فإن من شأن ذلك أن يحدث فوضى دولية.

ووجهت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة فجر أمس ضربات صاروخية لمنشآت قالت إنها خاصة بأسلحة كيمياوية في سوريا، وذلك ردا على هجوم بسلاح كيمياوي على دوما في الغوطة الشرقية لدمشق السبت قبل الماضي.

وأوضح الكرملين أن المحادثة الهاتفية جاءت بمبادرة من الجانب الإيراني، وذكر أن كلا من بوتين وروحاني، وصفا الهجوم بأنه مخالف للقانون، ورأوا أنه أضر بشكل خطير بالتطور السياسي في سوريا.