هديل الشريف - مكة المكرمة

هناك دائما لحظة أخيرة لكل شعور عند كل أحد، إما أن ينهيهـا أو تنهيه:

1 لم يعد في قلبي مكان لرصاصة جديدة. "استسلام"

محمود درويش

2 حتى لو لم يأت الخلاص، فإنني أريد مع ذلك أن أكون جديرا به في كل لحظة. "أمل"

فرانز كافكا

3 جئتك من كل منافي العمر، أنام على نفسي من تعبي. "وصول"

مظفر النواب

4 ربما لم أتلق أية مهمة على الأرض، لكنني رحلت.. كنت أحمل روحا جافة، قاسية ومنتهية. "يأس"

فرناندو بيسوا

5 هذه النهاية، أنا سعيد. "إقرار"

جون كوينسي

6 سامحوني، الحياة لم تعد تحتمل. "قنوط"

داليدا

7 أدركت أن تبديد وجع لا يتم إلا بتخيل وجع أشد ضراوة منه، وأشد هولا. "وعي"

الطاهر بنجلون

8 في النهايات تتجلى البدايات، لتشعرك كم كنت تسير في الطريق الخاطئ. "تنوير"

أيمن العتوم

9 كل البدايات ليست مهمة، المهم هو النهايات. "وداع"

إبراهيم نصرالله

10 أردت كل العالم، أو لا شيء. "حدة"

تشارلز بوكوفسكي

11 الأكثر رعبا من العمى هو أن تكون الوحيد الذي يرى. "غربة"

ساراماغو

12 لن أتخلص من هذا السجن حتى لو طلب السجان مني، لا طاقة لي على التحليق. "انهزام"

فروغ فرخاذ

13 اغفري للريح، والموج والسفينة.. كانت الرحلة حزينة. "نهاية"

بدر بن عبدالمحسن