بدور عامر - مكة المكرمة

عندما تهم بكتابة رواية، تبحث جليا عن شخصيات مناسبة، متناقضة، وواقعية أكثر.

وعلى كل شخصية أن تحمل صفات عدة متفردة وعادية.

ولكي تختار شخصيات روايتك بعناية تفحص الأشخاص الموجودين حولك واختر منهم المختلف والذي يستحق أن يسحق تحت القلم باحترافية.

هنا بعض الشخصيات التي يمكن الاستعانة بها عند الكتابة:

الشخصية الأولى:

الأخ الكبير الذي يتمتع بالقسوة المفرطة وعادة ماتستفزك أوامره وطريقة تفكيره المختلفة والمتحجرة.

الشخصية الثانية:

رئيسك في العمل المتنمر والذي يسعى لمصلحته دائما، دون دراية بقدراتك وميولك الحقيقي.

شخصيات ثانوية:

أشخاص تقابلهم كل يوم في طريقك إلى العمل ودائما ما تدهشك طريقتهم في كسب اللحظة.

الشخصية الثالثة:

شخص غريب قابلته في يومٍ غامر بالدهشة وتعرفت على حياته الكاملة.

الشخصية الرابعة:

زميلك في العمل وقصصه غير المتوقعة والصادمة غالبا.

الشخصية التي تتكرر عاداتها في الرواية:

طفولتك المشوشة وعاداتك الغريبة في المراهقة وما أنت عليه الآن بعد تجارب عدة ودروس الحياة التي علمتك كيف تعيش.

ردات فعل الشخصيات:

ماتواجهه عائلتك من مواقف صعبة وغير مبررة والتي قد تجاوزتها العائلة ولكنها لم تنته داخل رأسك.

الشخصية المبتكرة:

تخيل بأنك تعيش في مكان آخر تماما وابدأ في سرد قصصك الخيالية ووصفك للأماكن وعلاقتك بالأشخاص من حولك.

الشخصية الهامشية:

الكتابة عن الجمادات الموجودة حولك كشجرتك الموجودة في فناء المنزل والتي ألفت رؤيتها منذ الصغر.

بطل الرواية:

تقمص بشكل كامل لشخصية غير عادية لا تشبه ما أنت عليه الآن، واسرد قصصا وتجارب استلهمتها من حياة الآخرين حولك، وكأنك على خشبة المسرح وشحوب الضوء مسلط عليك بإفراط.