لا جدال حول صعوبة رعاية مرضى الزهايمر بالنسبة لأقاربهم أو للمختصين، وتحتاج رعايتهم - حتى عند الإقامة في مستشفى - للانتباه إلى بعض الأمور من جانب ذويهم.

وأشارت مجلة بفليجه أوند فاميليه الألمانية (العناية والأسرة) إلى أن الإقامة في مستشفى يمكن أن تكون غير مريحة لمريض الزهايمر، وللتغلب على ذلك أوصت المجلة عائلة المريض بضرورة نقل الأشياء المألوفة له، مثل الوسادات أو صور الأطفال والأحفاد للمستشفى مع المريض.

وأوضحت أهمية ذلك هي أنه يمكن من خلال هذه الأشياء جعل الغرفة في المستشفى تبدو مألوفة إلى حد ما بشكل أكبر بالنسبة للمريض.