د ب أ - القاهرة

أكد الرئيسان، المصري عبدالفتاح السيسي والسوداني عمر البشير، أمس الاحترام الكامل للظروف الداخلية لكل بلد. وشدد الرئيسان في مؤتمر صحفي أمس على ضرورة استشراف آفاق أوسع في التعاون والتشاور في المجالات كافة.

وقال السيسي إنه تناول مع نظيره عمر البشير سبل تعزيز المصالح المشتركة في ظل الاحترام الكامل للظروف الداخلية لكل بلد. وأكد على أهمية العلاقات والروابط المشتركة بين شعبي وادي النيل. وأشار إلى أن الزيارة تعكس الروح الإيجابية بين البلدين.

من جانبه أكد الرئيس السوداني عمر البشير على أن هناك إرادة سياسية قوية للتعاون لحل أي قضايا إشكالية بين البلدين. وأضاف أن كل اللقاءات الثنائية سواء في الخرطوم أو القاهرة كانت إيجابية، والعلاقات بين البلدين تاريخية، وربطها المصير المشترك والمستقبل المشترك والثقافة والدين.