مكة - الرياض

أعلنت آبفي (AbbVie)، الشركة العالمية المتخصصة في أبحاث وتصنيع الأدوية البيولوجية، أن شركة Great Place to Work® صنفتها في قائمتها السنوية كأفضل بيئة عمل في قطاع الأدوية على مستوى السعودية للعام الرابع على التوالي. وحلت الشركة في المركز الثاني على مستوى جميع الشركات المشاركة في المنافسة، متقدمة من المركز الثالث الذي حققته عام 2016.

وقال المدير العام لشركة آبفي في السعودية رامي فايد إن الشركة حققت مرة أخرى إنجازا كبيرا بتصدر قائمة الشركات الدوائية في السعودية كأفضل بيئة عمل للعام الرابع على التوالي، ولا بد أن أشيد بالجهود الحثيثة التي يبذلها فريق العمل في الشركة للاستمرار في الريادة عاما بعد عام والتقدم إلى مستويات أعلى.

وأضاف: بيئة العمل لدينا في آبفي بيئة إبداعية تركز على الأداء العالي، وتستقطب المواهب المميزة وتطورها لتجسد رؤيتنا واقعا عمليا ملموسا، ونفخر بأن فريق العمل في آبفي (AbbVie) حريص على إحداث تأثير إيجابي كبير على حياة المرضى، وهذا أحد أبرز مزايا بيئة العمل معنا.

من جهته قال مدير التميز المؤسسي في آبفي بالسعودية عبدالله هود «تتطلع آبفي دائما إلى إحداث تأثير إيجابي في حياة الناس، ويشمل ذلك الموظفين وأسرهم». وأضاف: تنتج ثقافتنا المحفزة للإبداع من الدور الرائد الذي يمارسه كل فرد من أفراد فريق العمل في الشركة. لا بد أن أشير في هذا السياق إلى مبادراتنا الحيوية التي نطبقها والتي تشمل مجموعة من البرامج والفعاليات التي تدعم نمط الحياة الصحي لدى موظفينا، وهذا مثال إضافي يجسد تميزنا.

من جهته قال أخصائي منتج أسامة الغامدي «أفخر أنني أنتمي لفريق عمل آبفي الذي يبادر إلى القيام بعدد من الأعمال التطوعية في خدمة المجتمع. أما في مكاتبنا، فدافعنا الأول هو تقديم أفضل الحلول لدعم المرضى، ولهذا نعمل دائما على إيجاد أفكار مبتكرة تعود بالنفع على جميع المرضى في المملكة». فيما أكد رئيس قسم خدمات الإمدادات وضمان الجودة عمر التميمي، تقديره للنظرة المستقبلية للشركة وتركيزها على تحقيق التوازن بين العمل والحياة الخاصة للموظفين وقال «أشعر بالفخر لأنني أسهم في صياغة ثقافة عمل إيجابية في آبفي، وأقدر جانب الاهتمام بالموظفين فيها والتركيز على أهمية المحافظة على سعادتهم وصحتهم من خلال تنظيم الفعاليات العائلية، مثل يوم: اصطحب الأطفال إلى العمل، فذلك يشعرنا بأننا عائلة واحدة».

وتعد آبفي (AbbVie) مسؤوليتها الاجتماعية عنصرا محوريا في ثقافتها، حيث أطلقت عددا من المبادرات لمساعدة بعض فئات المجتمع، إذ تمكن فريق العمل في المملكة من المساهمة بأكثر من 1,300 ساعة تطوع خلال الأعوام الأربعة الماضية. وحازت آبفي عام 2017 على لقب «أفضل بيئة عمل عالميا» من قبلGreat Place to Work®، حيث صنفت في المرتبة السادسة بين أفضل بيئات العمل على مستوى العالم، واليوم، توجت آبفي لإنجازاتها في تطوير بيئة عمل تحتضن الابتكار والتنمية الشخصية والتكامل والتعاون في المملكة.

فايد: عقدنا شراكات مع جامعات حكومية وأهلية لتدريب الخريجين

أكد المدير العام لشركة آبفي (AbbVie) رامي فايد أن نحو 65 دواء لمرض السرطان في المراحل النهائية من الدراسات، ويتوقع أن تسبب طفرة في علاج السرطان خلال الخمسة أعوام المقبلة.

وبين أن هناك خطوات أخذت بها الشركة للوصول إلى هذا التميز، أهمها إيجاد هدف للعاملين في الشركة، وأننا نعمل في مجال الأدوية لعلاج أمراض صعبة مستعصية، وبالتالي عندما نرى الأثر الإيجابي على المرضى يؤثر ذلك على نفسية العاملين.

وقال: إن من الخطوات التي أخذنا بها في الشركة هو التدريب، فمخرجات الكليات ليس شرطا أن تكون جاهزة لسوق العمل، وبالتالي مهم جدا أن يتم البدء فى التدريب.

وأضاف أن أغلب العاملين في الشركة لدينا هم صيادلة، وبالتالي عمدنا إلى عقد شراكات مع الجامعات مثل جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك سعود وجامعة الطائف وجامعات أهلية لتأهيل الطلاب قبل التخرج.

وبين أن مدة تدريب الطلاب هي شهر ونصف في الشركة يتدرب فيها على كل المجالات، كما يتدرب تدريبا آخر عن طريق شركات عالمية لتأهليهم لسوق العمل، إذ ندرب من 50 إلى 100 طالب سنويا.

وحول خطة الشركة المستقبلية للتوسع قال: نحن في المملكة منذ أكثر من 55 عاما، وبالتالي لدينا خطط للتوسع منها التصنيع المحلي ولدينا شراكة مع إحدى الشركات المحلية لتصنيع نحو 60% من الأدوية هنا منها دواء لمرض المناعة وتقريبا هذا الدواء هو أكبر دواء في العالم، ومن الأدوية الحيوية وهو الدواء الوحيد الذي يصنع في الشرق الأوسط.

وتعد آبفي (AbbVie) شركة عالمية متخصصة في الأبحاث وتصنيع الأدوية البيولوجية، تسعى لابتكار وتطوير العلاجات للعديد من الأمراض المستعصية والأكثر تعقيدا في العالم. وتتمثل رؤية الشركة في تسخير خبراتها، وأفراد فريقها، ونهجها الفريد من أجل تطوير العلاجات في أربعة مجالات علاجية أساسية؛ وهي: أمراض المناعة، والأورام السرطانية، والأمراض الفيروسية، وأمراض الأعصاب. في كل يوم، يعمل فريق آبفي (AbbVie) في أكثر من 75 دولة حول العالم على تطوير الحلول الصحية المتقدمة للناس.