مكة - مكة المكرمة

انطلقت في الرياض أخيرا أعمال تحدي الرياض لابتكار تصميم الخدمات «#رياض_جام» بشراكة استراتيجية للهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك بجامعة الأمير سلطان، بمشاركة 130 مبدعا لصنع أفكار إبداعية خلال 48 ساعة.

ويأتي اختيار تصميم الخدمات عنوانا للتحدي، كونها تشكل 71% من إجمالي الناتج العالمي، وهي توجه ضخم حول العالم، كما تعد أحد الركائز المهمة بين المنشآت والحكومات على حد سواء لتقديم أفضل التجارب للعملاء.

وبحسب مسؤول تنظيم الورشة في الهيئة جهاد المفدى حددت أعمال التحدي 10 مراحل للعمل، ابتداء بالتسجيل لاستقبال طلبات الانضمام للتحدي واختيار المرشحين، ثم تجمع المبدعين والتعرف على أدوات التفكير التصميمي وتصميم الخدمات، ثم الكشف عن الموضوع السري لتوجيه ورش العمل لجميع الدول المشاركة في التوقيت نفسه، يلي ذلك تحديد المشكلة، حيث تتحدد التحديات في مجالات الخدمات المختلفة التي تحتاج للابتكار والتصميم، يعقب ذلك تكوين الفرق لجمع الأشخاص المهتمين بحل مشكلة معينة وبناء فرق عمل.