د ب أ - القاهرة

أفاد التلفزيون المصري أمس بأن الرئيس عبدالفتاح السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحثا خلاله محاربة الإرهاب والأوضاع في سوريا وليبيا.

ونقل التلفزيون عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي القول: إنه تم خلال الاتصال التباحث حول سبل تعزيز العلاقات المصرية الفرنسية المتميزة على مختلف الأصعدة الثنائية، وترسيخ الشراكة بين البلدين والتعاون الوثيق القائم بينهما في جميع المجالات، لا سيما في ضوء ما أسفرت عنه زيارة السيسي إلى فرنسا في أكتوبر الماضي.

وأضاف المتحدث أن الاتصال تناول أيضا آخر تطورات جهود مكافحة الإرهاب، فضلا عن المستجدات على صعيد الوضع الراهن في عدد من قضايا منطقة الشرق الأوسط، ولا سيما في ليبيا وسوريا.