فايز الثمالي - جدة

أكد مختصون عقاريون أن برنامج التمويل الذاتي والمدعوم من قبل صندوق التنمية العقاري من أبرز البرامج التي تقدمها وزارة الإسكان لمستفيدي الدعم، إذ يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة حراكا سيقاوم التباطؤ في القطاع نتيجة لعوامل عدة، من بينها رسوم العمالة وضريبة القيمة المضافة.

وأوضحوا في حديث لـ «مكة» أن البرنامج سيمكن المستفيد من تحقيق رغباته في البناء وفق مواصفات وشروط خاصة به، إضافة إلى التحكم في قيمة ونوعية المواد الداخلة في البناء، مما سيحقق أهداف رؤية المملكة 2030 التي أكدت على ضرورة تكريس دعم السكن للمواطن.

وأقر الصندوق برنامج البناء الذاتي المدعوم بهدف التسهيل على المواطنين عبر تقديم طلبات تمويل البناء الذاتي «الإنشاء» لمستفيدي برنامج التمويل المدعوم من قبل فروع الصندوق لتقديمها للممولين العقاريين المشاركين بالبرنامج.

وأكد المشرف العام على الصندوق خالد العمودي أن التأخر في إنهاء الكثير ممن ظهرت أسماؤهم في القوائم يعود إلى أن 80 % من المتقدمين يرغبون في البناء الذاتي.

الأرض باسم المستفيد

وأوضح عضو لجنة الإسكان بغرفة جدة السابق رياض الثقفي أن البرنامج سيسرع العمل ما بين المقرض والمقترض، فالبنوك ستضمن حقوقها من خلال رهن العقار، لذلك من الضروري حال الاستفادة من ذلك وجود أرض باسم المستفيد حتى يستطيع أن يتمكن من استخراج تمويل البناء الذاتي، متوقعا حراكا في السوق بعد أن كانت بعض الجهات الممولة ترفض البناء نظرا للمخاطرة وتكتفي بالوحدات الجاهزة حيال اتفاقاتها مع الصندوق، أما الآن فسيكون على الأراضي بضمان صك العقار «الأرض».

وأضاف أن الأراضي سيكون لها جزآن مهمان في عملية الإقراض، فإذا كانت قيمتها السوقية أقل من 500 ألف فإن القرض سيكون على دفعات، وفي حال تجاوز السعر ذلك فإن العميل يستطيع الحصول على قرضه على دفعة واحدة، لذلك يفضل أن يكون المستفيد مدركا لأسعار السوق ومستعدا لتحويل ذلك المبلغ وإنهاء كل مبانيه السكنية، خاصة أن ذلك يعد مسكنه الأول.

اختيار المواد والتصميم

وأوضح مختص في قطاع الإنشاءات عمر باسليمان، أن غالبية المتقدمين يفضلون البناء الذاتي كونهم من سيشرف على عملية البناء وشراء المواد، بعيدا عن الوحدات الجاهزة التي غالبا تكون معدة من أجل التجارة، وبمواد بناء متوسطة الجودة إلى رديئة، وقد تكلف أحدهم خلال مدة سكنه مبالغ طائلة من أجل أعمال الصيانة، وكذلك فإن البناء الشخصي يكون أقل تكلفة من الجاهزة، ويستطيع أن يصمم المبنى كيفما شاء وبحسب الميزانية، بعيدا عن جشع بعض المستثمرين في بيع وحداتهم بسعر يفوق سعرها الحقيقي بما لا يقل عن 15-20% على أقل تقدير.

القرض عبر 4 دفعات

وبحسب معلومات حصلت عليها «مكة» لأحد البنوك المشاركة في برامج التمويل الإسكاني فإنها أتاحت للعميل حصوله على القرض عبر أربع دفعات تمويلية موزعة على مراحل البناء، أو استكمال العقار الذي يرغب فيه، وذلك عن طريق تقديم العقار الذي يملكه العميل كضمان للتمويل، بحيث يتم رهن العقار الذي يملكه العميل للمصرف، ومن ثم يتم صرف الدفعات اللازمة لبناء العقار، ويتم ذلك عبر صرف الدفعات التمويلية بناء على تقرير هندسي من إحدى الجهات المعتمدة لدى البنك، والتي تقيم مراحل إكمال البناء واستحقاق العميل.

5 خيارات للتمويل العقاري المدعوم

تعمل وزارة الإسكان على برامج أخرى لتذليل العقبات التي تواجه المستفيدين، حيث تنوعت الخيارات الحالية للقرض العقاري «التمويل المدعوم» إلى:

1 شراء وحدة سكنية جاهزة: يستطيع المستفيد شراء عقار من خلال جهات التمويل »فيلا -شقة -عمارة سكنية«

2 تمويل شراء وحدة سكنية تحت الإنشاء: يتم منحه الدعم »فيلا- تاون هاوس- شقة« من خلال جهات التمويل ويتم بناؤها خلال 3 أعوام كحد أقصى

3 تمويل البناء الذاتي: للأراضي المملوكة باسم المستفيد، ويمنح التمويل على شكل دفعات

4 تمويل الرهن العقاري: يستطيع المستفيد رهن عقاره المملوك له للحصول على تمويله بحسب جهة التمويل بنسبة معينة من قيمة العقار بنظام دفعة واحدة

5 تحويل تمويل العقار القائم إلى برنامج القرض العقاري (التمويل المدعوم): لمن لديهم تمويل عقاري قائم، وهم مسجلون في الصندوق، فيمكنهم تحويله إلى برنامج القرض العقاري والاستفادة من الدعم

ما هو التمويل المدعوم؟

هو برنامج تمويل سكني مدعوم التكاليف لمبلغ 500 ألف ريال، يعطى للمستفيد بعد حصوله على تمويل عقاري من خلال الجهات الممولة (بنوك - شركات - مؤسسات)، حيث يتحمل الصندوق تقديم مبلغ دعم شهري يتم تحويله إلى حساب المستفيد مباشرة بعد سداده للقسط الشهري المستحق عليه من جهات التمويل المشاركة.

ما هي أبرز مزايا تمويل البناء الذاتي؟

في الشهور الماضية كانت هناك 5 مصارف تقرض العميل دفعة واحدة في حالة كانت قيمة الأرض أعلى من 500 ألف، أما حاليا فإن الصندوق أبرم اتفاقية مع بعض المصارف لتمكين العميل من الاستفادة من القرض المدعوم على شكل دفعات في حالة أن قيمة الأرض أقل من 500 ألف، وبذلك تجاوز شرط قيمة الأرض.