واس - الرياض

بحث وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح مع وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري بايك أون جيو الفرص الاستثمارية المتاحة بالمملكة، وفرص تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل تعزيزها، في قطاعات الطاقة والصناعة والتعدين.وأشاد الوزيران بالنتائج الإيجابية للجنة الرؤية السعودية الكورية 2030.

وقال الفالح «كوريا اليوم عضو في مجموعة العشرين، ومن أكبر مصنعي السيارات في العالم، حيث تصدر 60% من صناعتها، وتحتل المرتبة الثالثة عالميا في صناعة السفن والنقل البحري، والرابعة في صناعة الالكترونيات والصناعات الدوائية، وهذه الصناعات تحفزنا للعمل مع كوريا الجنوبية، والسعي لتعزيز الفرص الاستثمارية بين البلدين، مما يسهم في نقل المعرفة الكورية، وتوطين التقنيات الكورية في المملكة».

ودعا الفالح الشركات الكورية إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها المملكة مما يسهم في زيادة المحتوى المحلي مثل قطاع التعدين، عبر الاستفادة من البنى التحتية الفريدة في المدن الصناعية الواعدة والمنتشرة في جميع أرجاء المملكة، الأمر الذي يسهل لهذه الشركات الاستفادة القصوى من موقع المملكة الجغرافي.