د ب أ - كابول

قال مسؤول محلي أمس الاثنين إن سبعة مدنيين، بينهم سيدتان وثلاثة أطفال، لقوا حتفهم عقب أن أصاب صاروخ، يعتقد أن حركة طالبان أطلقته، سيارتهم بإقليم نانجارهار شرق أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم إقليم نانجارهار عطاءالله خوجياني إن أحد مقاتلي طالبان حاول توقيف السيارة في منطقة باتي كوت مساء الأحد، حيث كان على متنها ركاب في طريقهم من قرية لأخرى لحضور مراسم جنازة.

وأضاف أنه عندما رفضت السيارة التوقف، أطلق مسلحون آخرون الصاروخ عليها، مما أسفر عن مقتل مدنيين بالإضافة إلى المقاتل الذي حاول توقيف السيارة.

ونفى المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد تنفيذ مقاتلي الحركة للهجوم، واتهم تنظيم «داعش» بأنه وراء الهجوم، على الرغم من أنه قال على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إنهم كانوا مجموعة من الخاطفين.