سارة باحليوه - مكة المكرمة

تحقيقا لمبدأ تساوي الحقوق بين جميع أفراد المجتمع انطلقت جمعية «هدكا» عام 1432 لتكون السند الأكبر لذوي الهمم في حائل، ومنذ ذلك اليوم وهي تواجه علميا وتربويا وتوعويا مفهوم الإعاقة لدى فئات المجتمع كافة، حتى أصبح الاعتناء بذوي الهمم بهجة واندماجهم في المجتمع نعمة.

وعليه فقد ساهمت «هدكا» بشكل كبير في تدريب كثير من العاملين ليحترفوا رعاية هذه الفئة، بينما تبنت الجمعية مسؤولية تقييم وتشخيص هذه الحالات، ورسمت بمشاركة الجهات ذات العلاقة برنامجا تأهيليا لتمكين ذوي الهمم من معرفة حقوقهم والحفاظ عليها.

يؤمن القائمون على جمعية «هدكا» بأهمية التقدم العلمي لتقديم أفضل أساليب الدعم لـ»ذوي الهمم»، فلا تتوانى الجمعية في دعم الأبحاث العلمية التي من شأنها تطوير مجال العناية بهذه الفئة إضافة إلى تقديمها مجموعة من البرامج والمبادرات الذكية والثمينة التي تساعد «ذوي الهمم» في تحسين نمط المعيشة والاستمتاع بالحياة كما يجب أن تكون.

التشخيص والتأهيل:

تسعى «هدكا» لأن تكون الحاضن الشامل لكل فئات ذوي الهمم، حيث أنشأت برنامج الوحدة الشاملة لتشخيص اضطرابات النمو والسلوك الذي يعنى بتشخيص الحالات وتقييمها بدقة عالية، وتحت إشراف خبرات مختصة، إضافة إلى إنشائها لمركز «توحد حائل» الذي يعد الخطوة الأولى لتحقيق عملية الاندماج الأكاديمي للأطفال، ومركز خدمات الأفراد ذوي الإعاقة البصرية الذي يعد مصنعا للمبصرين بحواسهم لتهيئتهم لسوق العمل.

وإيمانا من «هدكا» بأهمية كل الفئات فقد كانت صوتا للصم بتقديمها برنامج «ترجم» الذي يتيح لهذه الفئة ومن يتعامل معها تعلم لغة الإشارة مجانا. ولم تهمل الجمعية جانب الترفيه، فقد أعدت برنامج هدكا الاجتماعي لتعزيز الحب والثقة، وأسست نادي «هدكا» للأطفال ذوي الهمم وأقرانهم لمشاركة المتعة والمعرفة وتعزيز جوانب الحياة العلمية واللياقية.

«هدكا» معك أينما كنت:

جمعية «هدكا» ليست المكان الفيزيائي فقط، فهي تؤمن بأن الاهتمام بهجة، لذلك أطلقت برنامج «وصلني» الذي يضطلع بتوصيل «ذوي الهمم» بما يتوافق مع حالاتهم إلى أي موقع داخل المدينة، كما أنها تتواصل مع ذويهم في أي وقت، وتستقبل استفساراتهم وتقدم خدماتها الاستشارية والتوعوية عبر برنامج «أرشدني».

ولأن الاهتمام بهجة فإن «هدكا» تتيح للمجتمع المشاركة عبر برنامج «هدية معاق» الذي يتيح للراغبين اختيار الهدايا ودفع قيمتها للشعور بـ»بهجة الاهتمام»، وتوصلها الجمعية للمستفيدين.

كيف تبنت «هدكا» ذوي الهمم؟

1 التشخيص المبكر لاضطرابات النمو والسلوك

2 الدمج الأكاديمي في التعليم الخاص والعام

3 دعم المكفوفين وتهيئتهم لسوق العمل

4 تقديم أجهزة المساعدة والأجهزة التعويضية

5 مركز «حائل للتوحد»

6 برنامج «هدكا» للمكفوفين

7 برنامج وصلني «لتسهيل المواصلات»

8 برنامج ترجم «للصم»

9 برنامج هدكا الاجتماعي

10 برنامج أرشدني «للأهالي»

11 نادي «هدكا» للأطفال والأمهات

12 برنامج «هدية معاق»

كيف استفادت «هدكا» من مبادرة #مشروع_محمد_بن_سلمان_الخيري؟

1 أدوات تأهيلية مساندة: المستفيدون (625) التكلفة 850,000 ريال

2 إعانات مالية: المستفيدون (100) التكلفة 600,000 ريال

3 كسوة الشتاء: المستفيدون (500) القيمة 150,000 ريال

4 برامج القرآن الكريم ولغة «برايل»: 100 مستفيد

5 برنامج لغة الإشارة: 100 مستفيد

6 التشخيص الشامل: 200 مستفيد، القيمة 400,000 ريال

7 أجهزة كهربائية منزلية: 150 مستفيدا، بقيمة 150,000 ريال