واس - الرياض

ثمنت دولة الإمارات اختيارها ضيف شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب الذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تحت شعار "الكتاب مستقبل التحول"، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات، وذلك خلال الفترة بين 14 و24 مارس الحالي.

وأكدت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي أن اختيار دولة الإمارات لتكون ضيف شرف في هذا المعرض العريق يجسد عمق الأواصر والعلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة الثقافية والفكرية والأدبية منها، مشيرة إلى أن هذه الخطوة ستعزز الجهود المبذولة في سبيل تعزيز روابط العمل الثقافي والأدبي بين البلدين الشقيقين عبر تقديم مختلف الأعمال الفنية والأدبية في واحد من أهم معارض الكتاب على مستوى المنطقة.

وقالت الكعبي "لطالما عكست الثقافة البعد الحضاري في العلاقات بين الدول والشعوب، وهذا البعد يتجلى بأرقى وأكمل الصور بيننا وبين المملكة العربية السعودية، حيث يأتي التكامل الثقافي جزءا لا يتجزأ من منظومة العلاقات السياسية والاقتصادية والاستراتيجية القائمة والمتنامية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وهذه المبادرة الطيبة من إخوتنا في المملكة قيادة وشعبا تعتبر بمثابة تكريم للشراكة المتميزة والتعاون التاريخي بين البلدين، فضلا عن أنها تتويج لما تقدمه دولة الإمارات من مبادرات ومشاريع ثقافية تؤكد قوة حضورها الثقافي والفكري على المستوى الإقليمي والدولي".

وأكملت دولة الإمارات استعدادها للمشاركة في فعاليات المعرض، في سبيل تسليط الضوء على الحراك الثقافي الذي تشهده الإمارات، إلى جانب الإبداع الأدبي الذي تتميز به عبر تقديم المحتوى الثقافي الراقي من خلال مختلف الأعمال الأدبية والفكرية التي ستشارك في المعرض باسم الدولة.

يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب يعد من أكبر الفعاليات الثقافية في المملكة، والأكثر مبيعا من بين المعارض العربية، حيث تشارك فيه نحو 500 دار نشر عربية وعالمية، ويقدم 80 فعالية ثقافية. كما يستضيف كل عام ضيف شرف ليعرض تاريخه الأدبي وإصداراته للزوار، فضلا عن المشاركة الواسعة في عدد من الفعاليات والندوات الثقافية والقراءات الشعرية التي ينظمها المعرض