واس - الرياض

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ينطلق الأربعاء المقبل معرض الرياض الدولي للكتاب في دورته الحالية تحت شعار (الكتاب.. مستقبل التحول)، بمشاركة نحو 500 دار نشر عربية وعالمية.

وستكون دولة الإمارات العربية المتحدة هي ضيف الشرف للمعرض الذي ينظم في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، خلال الفترة من 14 حتى 24 من مارس الحالي، ويأتي اختيار الإمارات تجسيدا للعلاقات القوية والمتينة بين البلدين الشقيقين وترسيخا للروابط التاريخية بينهما، وللإرث العربي والإسلامي الكبير الذي تزخر به.

ويشهد المعرض نحو 80 فعالية ثقافية تتنوع بين ورش عمل وندوات ثقافية وأدبية وأمسيات شعرية ومسرحيات وجلسات حوارية عن مجالات الكتب ومع عدد من المؤلفين، وكذلك يشمل عددا من الفعاليات المخصصة للطفل، بالإضافة إلى فعاليات منصة توقيع الكتب التي سيوقع خلالها عدد من الكتاب مؤلفاتهم الحديثة بمشاركة جمهورهم من القراء.

وسيمثل "مارثون الترجمة" الفعالية الجديدة في نسخة هذا العام من المعرض، والهادفة إلى ترجمة ما لا يقل عن 200 مقال من اللغة العربية إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، بجودة عالية؛ بغية تنشيط حركة الترجمة في مجالات وثيقة الصلة بالثقافة السعودية وتراث المملكة وعاداتها وتقاليدها.

ويصنف معرض الرياض الدولي للكتاب الذي تشرف على تنظيمه وزارة الثقافة والإعلام من أكبر الفعاليات الثقافية في المملكة، والأكثر مبيعا من بين معارض الكتاب العربية، حيث استقبل المعرض في دورته السابقة للعام الماضي أكثر من 400 ألف زائر على مدى 10 أيام، فيما بلغ إجمالي المبيعات 72 مليون ريال (نحو 19 مليون دولار).

ويسهم المعرض في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز قيمة الثقافة السعودية وابتكار أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي بين المملكة وبقية دول العالم.

يذكر أنه سيعقد الثلاثاء في مقر المعرض بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض مؤتمر صحفي بحضور عدد من وسائل الإعلام، للكشف عن تفاصيل المعرض والجهات المشاركة فيه، والفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض.