واس - واشنطن

قال سفير اليمن في واشنطن أحمد بن مبارك إن ‏حكومة بلاده تواجه كثيرا من التحديات بسبب انخفاض الناتج ‏المحلي الإجمالي خلال 2017 بمقدار 10%، وتدهور إيرادات الدولة بمعدل يزيد على 65%.‏

وأشار خلال اجتماع موسع نظمته السفارة اليمنية في ‏واشنطن لاستعراض آخر التطورات الاقتصادية ‏والإنسانية في اليمن، ومناقشة المجالات المتاحة لتنفيذ مختلف ‏المشاريع الخدمية والتنموية في مختلف المحافظات، إلى ‏ ‏الخطوات التي اتخذتها الحكومة لمعالجة تلك التحديات ‏والاختلالات الاقتصادية عبر تنفيذ حزمة من الإصلاحات، ‏منها تحرير استيراد المواد البترولية، وتحرير سعر الصرف، ‏وتوقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية المهمة مع البنك الدولي ‏وعدد من الدول المانحة وعلى رأسها السعودية. ‏

وأوضح بحسب وكالة سبأ نت الرسمية، مساعي الحكومة ‏الشرعية لمعالجة الاختلالات في القطاع المالي وتحفيز ‏القطاع الخاص عبر إجراءات من شأنها رفع الموارد ‏الحكومية ودعم الواردات الأساسية للدولة وتعزيز الشراكة مع ‏المانحين الدوليين لرفع مستوى التعهدات المالية المخصصة ‏لصندوق إعادة الإعمار والمشاريع الأخرى في اليمن.‏