د ب أ - القاهرة

أكدت كبيرة المستشارين مسؤولة مكتب شؤون جنوب ووسط آسيا في وزارة الخارجية الأميركية السفيرة أليس ويلز أن بلادها لن تحل مكان الحكومة الأفغانية في المفاوضات بين الأطراف الأفغانية المختلفة، مشيرة إلى أن المناقشات يجب أن تحصل بين حكومة كابل وحركة طالبان.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية أمس عنها أن القوات الأمريكية باقية في أفغانستان لحماية عملية السلام، وضمان عدم تنامي قدرة الجماعات الإرهابية.

وقالت إن الرئيس أشرف غني وحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية يبذلان جهدا ملموسا لمعالجة مخاوف الشعب الأفغاني، من خلال زيادة الإصلاح، وتحفيز النمو الاقتصادي، والحكم الرشيد.

هذا وقتل ستة مسلحين في سلسلة من الغارات الجوية الجديدة التي نفذها الجيش الأمريكي أمس على مخابئ تنظيم داعش الإرهابي بإقليم ننجارهار شرق أفغانستان. وأوضح الجيش الأفغاني في بيان أمس أنه جرى استهداف مخابئ تنظيم داعش في بلدة ناختار كاند بالمنطقة، ولم تسفر الغارات الجوية عن سقوط أي ضحايا في صفوف السكان المحليين وأفراد الأمن.