واس - الرياض

أثنى رئيس وزراء إقليم البنجاب بجمهورية باكستان شهباز شريف على الجهود الكبيرة المتواصلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية في خدمة الحرمين الشريفين، وتقديم كل دعم لتميز هذه الخدمات التي شهد بها القاصي والداني، وهي محل تقدير من جميع المسلمين في العالم.

ونوه شريف بقوة ومتانة العلاقات السعودية الباكستانية، وقال: إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تتمتع بعلاقات وطيدة مع باكستان، وهي علاقات تاريخية ممتدة حافلة بالإنجازات والعطاء والمواقف التي لن ينساها الشعب الباكستاني، فالمملكة تقف مع باكستان منذ القدم، وتقدم كل الدعم، وهي محل تقدير لدى جميع أطياف الشعب الباكستاني من سياسية وثقافية ودينية.

وأشاد في كلمة ألقاها خلال لقائه إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح آل طالب في مدينة لاهور، بالقرارات التي اتخذتها المملكة في مكافحة الفساد، وتنويع مصادر التنمية، مبينا أن هذه القرارات سوف تخدم الأجيال القادمة، وستجعل المملكة في مقدمة الدول العالمية.

كما أكد شريف أن زيارة إمام الحرم المكي لجمهورية باكستان تصب في تعميق العلاقات الأخوية بين المسلمين، وأيضا تبيين سماحة الإسلام وعظمته، وأنه دين الوسطية، ودين المحبة، ودين يجمع الأشقاء كافة وعلى طاولة واحدة؛ للنهوض في العمل الإسلامي لمواجهة التحديات التي تحيط بالأمة.

من جانبه نوه الدكتور صالح آل طالب بجهود جمهورية باكستان، وبما لقيه في زيارته من حفاوة وتشريف، وكرم ضيافة ليس مستغربا على الشعب الباكستاني الشقيق، مشيرا إلى أن العلاقات بين المملكة وباكستان هي علاقات تاريخية راسخة في ذاكرة التاريخ.