د ب أ - القاهرة

قضت محكمة مصرية أمس بالإعدام شنقا على 10 أشخاص (2 غيابيا و8 حضوريا) في القضية التي تعرف إعلاميا بخلية إمبابة.

وذكر التلفزيون المصري على موقعه الالكتروني أن حكم محكمة جنايات الجيزة جاء بعد إدانة المتهمين بتشكيل خلية إرهابية تستهدف الارتكازات الأمنية والشرطية وقوات الشرطة بعمليات عدائية واغتيالات وتفجيرات.

وعاقبت المحكمة خمسة آخرين (4 حضوريا وآخر غيابيا) بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما لكل منهم، والقضاء بانقضاء الدعوى الجنائية ضد متهم واحد نظرا لوفاته قبل الفصل في الدعوى.

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى محكمة الجنايات سابقا، بعدما أسندت إليهم اتهامات بتولي قيادة والانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واعتناق أفكار تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتهما بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.