د ب أ - موسكو، واشنطن

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بأنها تمارس أعمالا قذرة وتلقي باللوم على الآخرين فيها.

وأضاف في مقابلة مع قناة «إن. بي. سي الأمريكية»: من هم هؤلاء الناس الذين يعتقدون ذلك، وما هي الأعمال القذرة؟ أنا لا أعمل أي عمل قذر، كل ما أفعله واضح، ختم (القذارة) موجود عندكم، ولديكم أشخاص يحبون الأعمال القذرة فلذلك تعتقدون أننا نفعل الشيء نفسه».

وأعلن في المقابلة نفسها أن روسيا لا تبرر التدخل في الانتخابات الأمريكية ولا تفعل ذلك، ولم يستبعد في الوقت نفسه استخدام بعض الأفراد لأدوات معينة في بلدان أخرى، وإرسال معلومات ذات صلة من فرنسا أو ألمانيا أو آسيا أو حتى روسيا، لكن هذا لا علاقة له بالسلطات الروسية.

يذكر أن العلاقات الروسية الأمريكية ساءت بسبب الأزمة الأوكرانية، وضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا في مارس 2014، كذلك ازدادت العلاقات بين موسكو وواشنطن تأزما، حيث أغلقت الولايات المتحدة القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، ومباني الممثلية التجارية الروسية في نيويورك وواشنطن، ردا على تقليص عدد الموظفين في البعثة الدبلوماسية الأمريكية لدى روسيا الذي جاء بدوره ردا على مصادرة الولايات المتحدة بعض المباني الدبلوماسية الروسية على أراضيها.