يوما بعد آخر يتكشف حجم التنسيق القطري ودعم الدوحة المتواصل لميليشيات الحوثي، ومحاولتها التقريب بينهم وبين جناح في إخوان اليمن بقيادة توكل كرمان، وتورط قطر علنا بدعم الميليشيات وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة ماديا ومعنويا وإعلاميا.

وأكد القيادي الحوثي البارز شقيق زعيم جماعة الحوثي الحاكم الفعلي لصنعاء عبدالخالق الحوثي دعم قطر المعنوي والإعلامي لهم، مشيرا في تغريدة على تويتر للتقدير لقطر «صاحبة المبدأ»، وأنهم لن ينسوا دعمها المعنوي والإعلامي لأنصار الله.

وتأتي التغريدة لتؤكد المؤكد بعد يوم واحد من تغريدة للقيادي مدير مكتب الرئاسة وزير إعلام الحوثيين السابق أحمد أبومحفوظ، التي أكد فيها دعم الدوحة لهم.وقال في منشور على فيس بوك «نؤكد أن دعم قادة قطر للمجلس السياسي لأنصار الله سيزيد أملنا في النصر».

رسائل قطر

من جهته كشف السكرتير الصحفي السابق للرئيس اليمني السابق أحمد الصوفي في حديث لقناة العربية أمس الأول عقب فراره من قبضة الحوثي عن دور قطر، وأنها تريد أن تحتكر الدعم لفصيل يمني بعينه، وتبعث رسائل واضحة فيما يتعلق بوجود رموز يمنية داخل الدوحة، كما أنها ترعى المجاميع التي تعيش اليوم في تركيا، وتعمل على تقارب الحوثيين مع جناح في الإخوان المسلمين بقيادة توكل كرمان.

70 قتيلا

ميدانيا، أعلنت قوات الجيش اليمني أمس مقتل وإصابة 70 من مسلحي الحوثي في محافظة حجة خلال اليومين الماضيين.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني «إن نحو 70 قتيلا وجريحا، بينهم القيادي أبوالليث الزعكري،، بعد استهداف طيران التحالف ومدفعية الجيش الوطني بشكل دقيق خنادق مستحدثة وتحركات الميليشيات».

تحرير الأدمغ

واشتدت حدة المواجهات بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي الموالية لإيران في جبهات ميدي وحرض، وبحجة، والجوف، ورازح بصعدة على الحدود اليمنية السعودية، وجبهة نهم شرق صنعاء، وساحل اليمن الغربي في جبهة نهم.

وأكد موقع سبتمبر نت الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني أن قوات الجيش حررت جبال الأدمغ، الواقعة ضمن سلسلة جبال يام الجبلية، التي تطل على خط الجوف، مخلفة نحو 19 قتيلا من الميليشيات بينهم القيادي الميداني «أبوزيد الوجيه»، علاوة على سقوط عشرات

الجرحى.

كما شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت مواقع وتجمعات حوثية في مناطق عدة بمديرية نهم، ودمرت طقم إمداد في اتجاهه لأرحب.

وأوضح مصدر ميداني لـ»مكة» أن الجيش شن هجوما عنيفا على مواقع وقناصة للحوثي في منطقة ‏الكتف بنهم، مما أدى لمصرع عشرات المسلحين، وفي جبهة الساحل قتل العشرات من عناصرهم في غارات لمقاتلات التحالف على محافظة الحديدة بينهم القيادي محمود الضلعي أحد أبرز مشرفي هندسة وتصنيع المتفجرات وشبكات الألغام في جبهة الساحل الغربي.

اغتيال الكازمي

وفيما اغتال مسلحون مجهولون أمس القائد في قوات الحزام الأمني في محافظة أبين جنوب اليمن سالم الكازمي مع أحد مرافقيه، أثناء تواجدهما في سوق شعبي بمديرية المحفد، تواصل قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين لليوم الثالث على التوالي عملية السيل الجارف لمداهمة أوكار مسلحي عناصر تنظيم القاعدة في جبال مديرية المحفد ووادي حمارا، لتطهيرها من العناصر الإرهابية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة، ويعد الكازمي واحدا من قياديي قوات الحزام الأمني، التي تم إنشاؤها في محافظات يمنية عدة أثناء الحرب.

وداهمت القوات وكر قيادي القاعدة «زكي لشعب» في الجبال الواقعة شمال مديرية المحفد، وعثر على عدد كبير من القذائف والذخائر المتعددة في ظل استمرار العمليات لتطهير آخر منفذ للإرهابيين في محافظة أبين وسط فرار للعناصر الإرهابية.