د ب أ - المنامة

قال ملك ممكلة البحرين حمد آل خليفة إن «غالبية الدول العربية كانت ضد إدخال القوى التخريبية في مجتمعاتنا، وقطر لم تستطع الصبر وكشفت عن نفسها، وسارت في طريقها المعادي، وظنت أنها على صواب، وتحلينا بأعلى درجات الصبر، لكن الآن نستطيع القول إن الفرصة فاتتهم».

ووصف في حوار أجرته معه صحيفة الأهرام المصرية في العاصمة البحرينية المنامة، ونشرته فى عددها الأسبوعي أمس، إيران بـ «الفشلة»، مؤكدا مواجهة بلاده بحسم أي تدخلات من شأنها الإضرار بأمنهم والأمن القومي العربي، فالسياسة والتمدد الإيراني التخريبي أمر واضح والدفاع عن النفس حق مشروع.

مشددا على أن محاولات التدخل الخارجية والاضطرابات التي تشهدها المنطقة لن يتم تجاوزها إلا بتكاتف العرب جميعا والالتفاف حول مصر ودعهما.

وأوضح أن القمة العربية المقبلة بالرياض ستكون فرصة لرسم استراتيجيات جديدة للعمل العربي المشترك، بعيدا عن الاستراتيجيات القديمة المستهلكة. وأكد أن مصر مصدر الثقل والاتزان في المنطقة العربية، وأن قوتها واستقرارها قوة وسند للعرب، مشيرا إلى أن أمن الخليج من أمن مصر واستقرارها.

وأشاد بالعلاقات المصرية البحرينية، معربا عن استعداد بلاده للإسهام في الاستثمار في منطقة شبه جزيرة سيناء.