د ب أ - الجزائر

وجه المدرب الجزائري نبيل نغيز انتقادات لإدارة نادي أحد وحملها مسؤولية رحيله عن تدريب الفريق الأول لكرة القدم بعد فترة عمل لم تستمر أكثر من 4 أشهر.

وقال نغيز للإذاعة الجزائرية: إن السبب في تركه النادي محاولات المسؤولين فيه فرض إشراك اللاعبين الذين انضموا للفريق في فترة الانتقالات الشتوية.

وأضاف «إدارة النادي حاولت إشراك اللاعبين الذين جرى ضمهم في فترة الانتقالات الشتوية لتبرير الرواتب الكبيرة التي كانت تدفع لهم، في حين كان لي رأي آخر، لأنني كنت واثقا من عدم جاهزيتهم وافتقادهم لنسق المباريات، وعدم قدرتهم على اللعب أكثر من 60 دقيقة».

وتابع «أرفض التخلي عن مبادئي والتدخل في صلاحيات عملي، لذا لم يكن أمامي سوى الرحيل».

وأشاد نغيز بتجربته مع أحد، موضحا أن الفريق كان يحتل المركز الأخير بجدول الدوري برصيد 5 نقاط عند توليه المنصب، وعند الرحيل كان قد رفع رصيده إلى 18 نقطة.

وأشاد نغيز بمستوى الدوري السعودي، مؤكدا أنه يوفر للمدربين كل إمكانات العمل وفرص النجاح.

وتابع «الفرق بين الدوري السعودي والدوري الجزائري هائل، المدرب في السعودية لا يفكر إلا في عمله، لأن كل شيء متوفر، في حين الوضع في الجزائر مختلف تماما».

يذكر أن نغيز عين أمس الأول مدربا لفريق شبيبة الساورة الجزائري.