هديل الشريف - مكة المكرمة

الثامن من مارس هو يوم المرأة العالمي بشهادة التاريخ منذ عام 1909. لن نتطرق لقصة هذا الحدث التاريخي، وإنما نستلهم منه كنساء، لنقول وصايانا هذه:

1 "المرأة عدوة المرأة" شعار مزيف وسام يجب أن يتخلص المجتمع منه، بتجاهله وعدم تبنيه في المواقف السلبية.

2 المرأة كائن مستقل بنفسه، لا حاجة له في المساواة أو المقارنة بأي كائن آخر.

3 يمر المجتمع بتغييرات إيجابية، يصب بعضها في مصلحة النساء، وهذا مورد قوة جديد.

4 الإطراء الذي تستقبله المرأة من امرأة أخرى يجملها ويقويها.

5 بالوعي والحكمة يمكن القضاء على التنمر بخصوص قضايا المرأة.

6 من الداخل تبدأ كل الحكاية، والداخل يحتاج إلى بناء، وبعضه للترميم لا الهدم.

7 تذكري أن لديك مسؤولية تحقيق أحلامك، والوصول لطموحاتك، ودعم النساء من حولك.

8 إن لم تكن المرأة قضيتك وأولويتك، فهي قضية امرأة في مكان ما.

9 النساء قوة إيجابية وهائلة إن مهدت الطرق لها.