مكة - مكة المكرمة

زار وفد من مؤسسة بروكينجز ومركز كراون لدراسات الشرق الأوسط أخيرا السعودية، للتعرف على مدن ومواقع تظهر الهوية السعودية، حيث زارت المجموعة كلا من الرياض وجيزان وجدة في الفترة بين 19-25 فبراير.

وأعدت تمارا كوفمان ويتس من مركز سياسة الشرق الأوسط في مؤسسة بروكينجز، مجموعة من الصور التي توضح التحضر السريع في السعودية والتغييرات الجارية في المجتمع السعودي تماشيا مع رؤية 2030، لافتة لمدى الإشادة المحلية لخطة الإصلاح الوطني 2030 والتي انعكست في الإعلانات واللوحات الموجودة بشوارع الرياض.

وترى بأن قوة الهوية الوطنية السعودية هي مصدر الوحدة الشرعية. كما تضمنت الجولة زيارة لمركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية حيث التقطت ويتس صورة للوحة فنية رسمها أحد النزلاء بالمركز.

والتقت بالفنان السعودي عبدالناصر غارم الذي انتقل من العمل بالجيش إلى الفن وإقامة العديد من المعارض بالولايات المتحدة، بالإضافة إلى زيارة قصر المصمك والمباني الأثرية ومهرجان الجنادرية والأبراج بالرياض والمنتجعات الحديثة والمزارع في جيزان وكذلك زيارة المدينة التاريخية بجدة.