ممدوح حسن - القاهرة

قبضت أجهزة الأمن المصرية على 6 عناصر إرهابية يرجح انتماؤهم إلى تنظيم داعش، أقاموا معسكرا تدريبيا قرب مدينة مغاغة شمال المنيا في صعيد مصر، وبحوزتهم أسلحة متنوعة ونظارات ميدان، وخطط تفصيلية لاستهداف مرافق أمنية وحكومية ومبان كنسية وشخصيات عسكرية وأمنية. ورصد قطاع الأمن الوطني إقامة معسكر للتدريب على استخدام السلاح، وعثر على كمية ضخمة من الأسلحة والذخائر وأجهزة الحاسب الآلي عقب مداهمته، وجرى القبض على خمسة من عناصر التنظيم، وضبط المتهم السادس بإحدى مدن سوهاج قبل إحالتهم إلى النيابة للتحقيق.

إلى ذلك، قتل أمس 10 تكفيريين في مواجهات مع القوات المسلحة والشرطة المصرية في مدينة العريش بمنطقة سيناء، أثناء تحصنهم بمبنى مهجور، وعثر بحوزتهم على 6 أسلحة آلية وكميات من الذخائر، ولقي ضابطان وجنديان مصرعهم، وأصيب ضابط وثلاثة جنود أثناء الاشتباكات وتطهير البؤر الإرهابية.

وبحسب بيان المتحدث العسكري المصري فإن القوات الجوية المصرية استهدفت 11 عربة محملة بالأسلحة والذخائر أثناء محاولة اختراق الحدود الغربية، ودمرت 6 أهداف للعناصر الإرهابية وسيارتين مخفخختين كانتا معدتين لاستهداف القوات المسلحة، و145 ملجأ ومخزنا بالمناطق الجبلية والخنادق المجهزة هندسيا لإيواء العناصر الإرهابية.