واس - الرياض

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد ظهر اليوم حفل افتتاح منتدى الرياض الدولي الإنساني، وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتننتال.

ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين كان في استقباله أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، ونائب أمير منطقة الرياض محمد بن عبدالرحمن، والمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله الربيعة، وعدد من المسؤولين.

وشاهد خادم الحرمين الشريفين والحضور خلال حفل الافتتاح فيلما بعنوان "الوضع الإنساني في العالم".

وألقى المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية المستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله الربيعة كلمة قال فيها "في شهر مايو من عام 2015م وجهتم بإنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ليكون مركزا دوليا رائدا في العمل الإنساني، ينقل قيم وطننا الغالي التي نستمدها من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف إلى العالم أجمع، ويجسد الدور الإنساني للمملكة ورسالتها العالمية في الدعوة للسلم والسلام ونبذ الإرهاب والدمار".

وأوضح الربيعة أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منذ إنشائه استطاع أن يسهم خلال فترة وجيرة في رفع المعاناة الإنسانية عن المجتمعات المتضررة في أربعين دولة بأربع من قارات العالم من خلال ثلاثمئة وثلاثين مشروعا إغاثيا، وأن ينقل صورة مشرفة عن البعد الإنساني الذي تنتهجه هذه البلاد المعطاءة وقيادتها الكريمة وشعبها المحب للخير، بعيدا عن أي دوافع أخرى، ويتم ذلك من خلال الشراكة مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية غير الربحية.

وأضاف: اليوم يحتفل المركز بتدشين منصة المساعدات السعودية التي أقيمت بتوجيهاتكم، وإنفاذا لأمركم الكريم في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، حيث تعد أول منصة تقام في المنطقة بهذا الحجم لتعرض الجهود الإغاثية والإنسانية والإنمائية التي تساهم بها المملكة ويشارك فيها عدد من الوزارات والجهات المعنية في المملكة، وبنيت على أعلى المعايير الدولية. كما يواكب تشريفكم للمنتدى إصدار المجلة الدولية الإنسانية للمركز نسختها الأولى، التي تعنى بالبحوث العلمية في الجانب الإغاثي والإنساني، والذي من خلاله يمكن دعم المناطق التي تحتاج إلى جهود إغاثية وإنسانية، وتطوير العمل الإنساني فيها.

كما ألقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس كلمة مسجلة عبر خلالها عن شكره للمملكة على تنظيمها منتدى الرياض الدولي الإنساني. وقال "مع زيادة الاحتياجات أكثر من أي وقت مضى فإنه يجب علينا أن نعمل أكثر على مساعدة الضعفاء وضمان حماية المدنيين".

وأضاف "إن الأزمات في سوريا والعراق وليبيا والأراضي الفلسطينية المحتلة تسببت في الكثير من المعاناة، ومع هذا فإن العاملين في مجال الأعمال الإنسانية يواجهون عددا من العقبات للوصول للمحتاجين بما فيها من تهديد لحياتهم".

وبين غوتيريس أن العمل الإنساني فعال والقيام بذلك العمل في وقته ذو أهمية قصوى، ففي العام الماضي ساهم المجتمع الدولي في درء خطر المجاعة عن جنوب السودان والصومال واليمن وشمال شرق نيجيريا، وقد صنع الدعم المقدم من المانحين الفرق بين الحياة والموت.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة القادة الدوليين والمحليين والحكومات والشعوب في كل مكان أن يتضامنوا مع أولئك الذين يعانون من الصراعات والكوارث وعدم الاستقرار.

بعدها تفضل خادم الحرمين الشريفين بتدشين المنصة الالكترونية للمساعدات السعودية.

ثم كرم كبار المتبرعين وهم: أوقاف الشيخ سليمان الراجحي، وأوقاف الشيخ صالح الراجحي، وأوقاف عبدالله ومحمد السبيعي، والأستاذ مطلق الغويري، ومؤسسة الجميح الخيرية، والأستاذ عبدالإله بن محفوظ، والراعيين وهما البنك السعودي الفرنسي، والبنك الأهلي.

وفي ختام الحفل تشرف كبار الضيوف من الوزراء ورؤساء المنظمات الأممية الدولية بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

كما تسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة قدمها المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

حضر الحفل الأمير خالد بن فهد والأمير تركي الفيصل والأمير محمد بن فهد والأمير سعود بن سعد والأمير متعب بن ثنيان والأمير متعب بن عبدالله والأمير سطام بن سعود ووزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز والأمير منصور بن ثنيان والأمير بندر بن فيصل والأمير عبدالله بن فيصل ومساعد رئيس الاستخبارات العامة الأمير بندر بن فيصل والأمير سعود بن سلمان والمستشار في الديوان الملكي الأمير عبدالله بن خالد والأمير سعود بن تركي والأمير عبدالمجيد بن عبدالإله والأمير عبدالعزيز بن متعب، وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

عن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

- 2015 إعلان إنشاء المركز

- قدم 330 مشروعا إغاثيا

- يعمل في 40 دولة تشمل 4 قارات

- أصدر مجلة تعنى بالبحوث العلمية في الجانب الإغاثي

كبار المتبرعين

- أوقاف الشيخ سليمان الراجحي

- أوقاف الشيخ صالح الراجحي

- أوقاف عبدالله ومحمد السبيعي

- مطلق الغويري

- مؤسسة الجميح الخيرية

- عبدالإله بن محفوظ