مكة - الرياض

بحثت اللجنة السعودية الهندية المشتركة أعمال دورتها الـ12 في الرياض برئاسة وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، في حين رأس الجانب الهندي وزير المالية وشؤون الشركات أرون جايتلي، حجم التبادل التجاري بين البلدين، وسبل تعزيزه، واتفقا على ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لزيادة حجم التبادل التجاري بما يتناسب مع رغبة البلدين في الارتقاء بمستوى التجارة البينية بينهما.

وتم خلال أعمال الدورة التوقيع على محضر مشترك، كما ناقش الجانبان العلاقات الثنائية، وأوجه التعاون بين البلدين، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، كما بحث الطرفان سبل تعزيز التعاون المشترك في مجال الطاقة والبترول، والتعاون المالي.

واتفق الجانبان على بذل المزيد من الجهود للعمل على زيادة حجم الاستثمارات المتبادلة في القطاعات ذات الأولوية في البلدين، ورفع مستوى التعاون في المجال التجاري والاستثماري بين مجتمع الأعمال، مؤكدين ضرورة تعزيز التعاون بين القطاع الخاص لتبادل زيارة الوفود التجارية والتعريف بإمكانات التصدير وفرص الاستثمار لكلا البلدين.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ في 2017 أكثر من 85 مليار ريال، حيث تمثل الصادرات السعودية إلى الهند نحو 67 مليار ريال، فيما تمثل الواردات السعودية من الهند أكثر من 18 مليار ريال.