مكة - مكة المكرمة

ذكرت السلطات الفيدرالية الأمريكية أن شابا في الـ24 من عمره حضر حفلا في أحد المتاحف وسرق إصبعا من تمثال تبلغ قيمته 4.5 ملايين دولار من متحف فيلادلفيا.

ويعود التمثال لأحد محاربي الطين للإمبراطور الأول بالصين.

وبحسب صحيفة NYDailyNews التقط الشاب صورة سلفي مع التمثال ومن ثم سرق الإصبع، وتبلغ قيمة الإصبع نحو 5 آلاف دولار وفقا للوثائق.

ومن خلال أشرطة المراقبة تمكنت السلطات من إلقاء القبض على الشاب وإعادة الإصبع للتمثال.