عبدالله السلمان - الأحساء

بهدوء وثقة يتجول العملاق السعودي الشاب عبدالمحسن الأحمري في مهرجان الجنادرية، وكان أطول الحاضرين من الموجات البشرية التي تزور المهرجان، وتستطيع تمييزه من بعيد بسبب قامته فارعة الطول التي تصل إلى مترين و23 سم.

الأخلاق والتواضع من السمات التي تميز بها عبدالمحسن مع من يراه ويريد أخذ صورة معه، حتى الذين «يطقطقون عليه» بحسب عبدالمحسن يتعامل معهم بلطف. وقال الأحمري الذي يبلغ من العمر 24 عاما لـ«مكة» إنه أكمل دراسته الثانوية والتحق بالكلية التقنية، وبسبب وفاة والده لم يكمل الدراسة، وهو الأكبر بين أشقائه الأربعة، ولم يزل يبحث عن وظيفة لرعايتهم بعد وفاة أبيهم قبل ست سنوات، وأمهم قبل ثلاثة أشهر، مضيفا «صعوبات كثيرة أواجهها، أبرزها رفض القطاع الخاص توظيفي بسبب طولي الزائد، ولم أستطع الحصول على وظيفة حكومية إلى الآن رغم محاولاتي المتكررة».