د ب أ - بروكسل

كشف تقرير أمس من المقرر أن تصدره المفوضية الأوروبية في وقت لاحق عدم الالتزام التام لموقعي التواصل الاجتماعي «تويتر» و»فيس بوك» بقواعد الاتحاد الأوروبي الخاصة بالمستهلك.

وكانت المفوضية طلبت في نوفمبر 2016، من مواقع فيس بوك وتويتر وقوقل بلاس، تماشي معايير حماية مستهلكيهم مع قواعد الاتحاد الأوروبي. وأعقب تلك الرسالة عقد اجتماع في مارس من العام الماضي.

إلا أنه من المتوقع أن تعلن المفوضية أن الموقعين ما زالا مقصرين في الالتزام بتلك القواعد. وبحسب المفوضية، فإن «تويتر» على وجه الخصوص، يواصل تغيير شروط الاستخدام دون إعلام مستخدميه، كما يحذف كل من فيس بوك وتويتر محتويات يقوم مستخدموهما بتحميلها، دون إعلامهم بذلك. أما موقع «قوقل بلاس» فقد أجرى التغييرات المطلوبة منه.