مكة - مكة المكرمة

تنافس السعودية بـ21 مشروعا قدمتها 14 جهة حكومية، على جوائز الأمم المتحدة المعنية لمشاريع القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2018، ضمن 600 مشروع حول العالم.

ودعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس العموم للمشاركة في التصويت لمشاريع السعودية عبر موقع الاتحاد الدولي للاتصالات (www.itu.int/net4/wsis/prizes/2018)، وذلك لدعم المشاريع المقدمة من قبل عدد من الجهات في المملكة للمنافسة على جوائز الأمم المتحدة المعنية بمشاريع القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2018، والتي تتكون من 18 فرعا سيعلن عن الفائزين بها خلال أعمال منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات المقرر عقده خلال الفترة من 19 إلى 23 مارس 2018 في مدينة جنيف بسويسرا.

وأوضحت الهيئة أن المملكة تنافس على نسخة جوائز عام 2018 بـ21 مشروعا ضمن 600 مشروع حول العالم قدمتها 14 جهة (وزارة الداخلية، وزارة التجارة والاستثمار، وزارة المالية، وزارة الصحة، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة التعليم ، وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وزارة الشؤون البلدية والقروية، وزارة الحج والعمرة، هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، هيئة السوق المالية، الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، شركة تطوير للخدمات التعليمية).

وذكرت أن حصد الجوائز يتم بناء على معايير عدة محددة من قبل أمانة الجائزة، والتي منها عدد الأصوات التي يحصل عليها كل مشروع.

وأشارت إلى أن هذه الجوائز تقدم في إطار منظومة الأمم المتحدة وبتنظيم من الاتحاد الدولي للاتصالات الذي يعد وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، ويتم فيها اختيار أفضل المشاريع التي طوعت الاتصالات وتقنية المعلومات لتنفيذ مخرجات القمة العالمية لمجتمع المعلومات والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

يذكر أن المملكة منذ انطلاق الجائزة حصدت 7 جوائز و6 شهادات تميز في النسخ السابقة لجوائز مشاريع القمة العالمية لمجتمع المعلومات.