الوكالات - تل أبيب

أوصت الشرطة الإسرائيلية بتوجيه اتهامات بالرشوة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واقعتين، حسبما أوردت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن الواقعة الأولى وتحمل قضيتها الرقم 1000 متعلقة بتلقيه منافع وهدايا من أثرياء ورجال أعمال، والقضية الثانية رقم 2000 حول ممارسة نفوذه على صحيفتي يديعوت أحرونوت وإسرائيل اليوم، وإجرائه مساومات بهدف انحياز الخط التحريري للصحيفتين لمصلحته.

ورفضت المحكمة العليا أمس الأول التماسا ضد نشر توصيات الشرطة في ملفات التحقيق بعد إيعاز المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية إلى الشرطة بتأجيل النشر.

ورد نتنياهو على توصيات الشرطة لاتهامه بالحصول على رشاوى بأنها متحيزة ومتطرفة وغير معقولة.

وقال في مؤتمر لزعماء مجالس البلدية المحلية في تل أبيب «إنني متأكد أن الحقيقة سوف تظهر ولن يسفر ذلك عن شيء».

وأدى إعلان الشرطة إلى دعوات متزايدة لنتنياهو بالاستقالة بين أعضاء المعارضة، وخرج عشرات الآلاف من الإسرائيليين إلى الشوارع في الشهور الأخيرة مطالبين باستقالته، لكن مؤيديه يحشدون الدعم له.

وقد اتهم نتنياهو وسائل الإعلام بتدبير حملة للإطاحة بالائتلاف الحاكم الأكثر محافظة في تاريخ إسرائيل، وفي 2008 استقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بسبب مزاعم تتعلق بالفساد.