واس - المدينة المنورة

رعى أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان اليوم الحفل التكريمي للقائمين على معرضي أسماء الله الحسنى ومحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي أقامته شركة سمايا القابضة، ومركز بحوث ودراسات المدينة المنورة.

وشاهد خلال الحفل عرضا مرئيا عن المعرضين منذ افتتاحهما حتى اليوم، متوقفا عند أهم الأمور التي ميزتهما.

كما قدم عرض مرئي آخر عن فرسان المعارض، وهم مرشدو المعارض من طلبة الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية الذين كانوا يتولون استقبال الزائرين، وشرح محتوى المعارض بأكثر من 10 لغات.

وفي عرض مرئي آخر تحدث عن زوار المعارض الذين تجاوزوا 6 ملايين زائر من أكثر من 130 دولة، خلال خمس سنوات.

ثم اختتم الحفل بتكريم عدد من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد الداعمين للمعارض.

من جهة أخرى وجه أمير المنطقة بنقل المعرضين إلى موقع آخر بسبب أعمال توسعة الساحات الغربية للمسجد النبوي، سعيا منه إلى مواصلة المعرضين رسالتهما الجليلة في التعريف بأسماء الله الحسني، والسيرة النبوية العطرة لنبينا صلى الله عليه وسلم، في ظل الإقبال الكبير والمتزايد الذي تجاوز 6 ملايين زائر.

وأعرب الرئيس التنفيذي لشركة سمايا القابضة المنفذة لمعرض أسماء الله الحسنى فواز المحرج عن شكره وتقديره لأمير المنطقة على رعاية الحفل، موضحا أن هذه الرعاية تأتي امتدادا لدعمه المتواصل للمعرض منذ افتتاحه، مشيرا إلى أن العمل جار لإيجاد مكان آخر للمعرض، حتى يستمر هذا الخير لأبناء المدينة المنورة وزوارها.

يذكر أن معرض أسماء الله الحسنى في المدينة المنورة افتتح عام 1434، بفكرة ابتكرتها شركة سمايا القابضة، ويهدف إلى تعريف الناس بالله تعالى، وبيان أثر معاني الأسماء الحسنى على حياتهم، وفق عرض متحفي جذاب.