واس - الرياض

رفع رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الأمير سلطان بن سلمان باسمه وأعضاء مجلس أمناء المركز ومؤسسيه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "مؤسس المركز" لاهتمامه المتواصل بقضايا الإعاقة والمعوقين وحرصه على أن تكون من أولويات واهتمامات الدولة.

وثمن موافقة مجلس الوزراء على تنظيم "هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة"، التي تتفق مع التوصية الثالثة عشرة الفقرة (1) من توصيات المؤتمر الدولي الرابع للإعاقة والتأهيل، الذي نظمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة خلال الفترة من 25 إلى 27 ذي الحجة 1435هـ، الموافق من 19 إلى 21 أكتوبر 2014م، حيث تضمنت استحداث هيئة وطنية عامة مستقلة تعنى برسم السياسة العامة في مجال الإعاقة وتعمل على متابعة البرامج والخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في القطاعات الحكومية والأهلية والخيرية.

وقال الأمير سلطان "إن هذه الخطوة تأتي كإضافة للإنجازات السابقة التي حققها المركز التي منها تبني الدولة لبرنامج الوصول الشامل حسب التوجيه السامي الكريم رقم (35362) بتاريخ 22/ 9/ 1434هـ، إضافة إلى تحقيق المركز لعدد من الإنجازات الوطنية السابقة وفي مقدمتها صدور نظام رعاية المعوقين في المملكة، وكذلك برامج الفحص المبكر لحديثي الولادة، التي تعد من أهم الإنجازات الوطنية التي تحققت على أرض الواقع تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أيده الله.

وأكد أن تشكيل هذه الهيئة يعد نقلة نوعية في برامج الرعاية ومنظومة الحقوق والخدمات، وستكون تجسيدا لمسيرة التحديث لفئات المعوقين ضمن رؤية المملكة للتنمية المستدامة، وفي إطار الإصلاح الشامل الذي تشهده هذه البلاد بفضل من الله ثم توجيهات ودعم خادم الحرمين الشريفين، سائلا الله أن يثيبه خيرا على كل ما يقدمه للوطن والمواطنين.