بحضور نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية بدولة الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «أن رأس المال البشري هو العامل الرئيس لنا في الثورة الصناعية الرابعة».

وقال خلال جلسة «كيف نجعل نظامنا التعليمي يخدم وظائف المستقبل؟»: إنجازات الإمارات في قطاع التعليم لم تعد تشكل مقياسا لتقدمنا ولا تتماشى مع طموحات الدولة، ومع دخول الروبوتات فإن نحو مليون و900 ألف وظيفة سيتم استبدالها في الإمارات بحسب دراسة ماكينزي (وهي شركة استشارات عالمية)، لكن ستكون هناك وظائف جديدة، لذا فإن رأس المال البشري سيكون هو العامل الرئيس في تلك الثورة الصناعية.