د ب أ - تونس

مزق نائب من الكتلة المعارضة في برلمان تونس أمس علما لإسرائيل احتجاجا على عدم إدراج مشروع قانون يجرم التطبيع مع إسرائيل. وأخرج عمار عمروسية النائب عن الجبهة الشعبية، أبرز كتلة معارضة، في جلسة عامة بالبرلمان أمس علما ورقيا لإسرائيل وعمد إلى تمزيقه بينما كانت الجلسة تبث مباشرة على التلفزيون العمومي.

وقال عمروسية «هذا علم الكيان الصهيوني في مجلس العار. عاشت فلسطين حرة. العزة والكرامة لتونس والأمة العربية ولأحرار العالم».

وكانت الجبهة الشعبية، وهي ائتلاف من أحزاب يسارية وقومية، تقدمت بمشروع قانون لتجريم التطبيع مع إسرائيل منذ 31 ديسمبر الماضي بدعم من حوالي 100 نائب في البرلمان (من بين 217 )، لكن لجنة الحقوق والحريات في البرلمان قررت الجمعة الماضي تأجيل النظر فيه.

وتابع النائب «ما وقع يوم الجمعة هو فضيحة من العيار الثقيل، كل المدن التونسية من الشمال إلى الجنوب لها شهيد منذ عام 1948 حول قضية فلسطين».

واتهم عمروسية الائتلاف الحكومي الذي يقوده حزبا حركة نداء تونس وحركة النهضة الإسلامية، ورئاسة الجمهورية بالتواطؤ من أجل تعطيل مشروع القانون.