واس - الرياض

رفع وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة «هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة» الدكتور علي الغفيص، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، لموافقة مجلس الوزراء على تنظيم «هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة».

وقال الغفيص: «إن قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تنظيم الهيئة يأتي حرصا من قيادة هذه البلاد المباركة على العناية والاهتمام بالمواطنين والمواطنات بشكل عام، والأشخاص ذوي الإعاقة بصفة خاصة، بما يضمن تلبية احتياجاتهم، والرفع من مستوى الخدمات والرعاية المقدمة لهم، ومساهمتهم في بناء الاقتصاد الوطني».

وأشار إلى أن الهيئة مستقلة ماليا وإداريا، وستعمل على رفع مستوى خدمات ومتطلبات الأشخاص ذوي الإعاقة واحتياجاتهم، من حيث التعليم والعلاج والتأهيل، وتوفير فرص العمل، وتيسير الوصول وتقديم التسهيلات لهم للاستفادة من المرافق والخدمات العامة، ووضع برامج لتحفيز القطاع الخاص وغير الربحي على الإسهام في تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة، ووضع السياسات والاستراتيجيات والبرامج والخطط والأدوات التي تحقق الأهداف ذات الصلة بمشاريع الهيئة، والتي منها بناء القدرات في مراكز التأهيل الشامل، وذلك وفق الإجراءات النظامية المتبعة، ومتابعة تنفيذها بعد إقرارها بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وأوضح أن الهيئة ستعمل على تحديد أدوار الأجهزة ذات العلاقة فيما يخص شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، وتحديد مؤشرات جودة الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة وقياسها، والرفع عن النتائج بشكل دوري، وإعداد الدراسات والبحوث والإحصائيات والتقارير، ودعم تشجيع إجراء البحوث في مجالات الإعاقة.

وأكد أن التعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة سيمكن الهيئة من أداء دورها في تقديم العناية اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وإشراكهم بفعالية في مختلف مسارات التنمية، بما يجعل من هذه الفئة طاقات منتجة انطلاقا من برنامج التحول الوطني أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030.

أعضاء مجلس إدارة الهيئة برئاسة وزير العمل

  • ممثل من وزارة الصحة
  • ممثل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية
  • ممثل من وزارة المالية
  • ممثل من وزارة الاقتصاد والتخطيط
  • ممثل من وزارة الشؤون البلدية والقروية
  • 2 من الأشخاص ذوي الإعاقة
  • 2 من أولياء أمور شخصين من ذوي الإعاقة