سحر أبوشاهين - الدمام

قال عضو مجلس الشورى وعضو لجنة خبراء الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الدكتور أحمد السيف إن موافقة مجلس الوزراء في جلسته اليوم على تنظيم هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة ستحقق عددا من الإيجابيات لذوي الإعاقة، منها:

1 السير على قانون وتنظيم وآلية تنفيذية شاملة لحقوق ذوي الإعاقة

2 تكون للهيئة سلطة تنفيذية لمتابعة حقوق ذوي الإعاقة وتطبيقها مع الجهات ذات العلاقة، ولا سيما وزارات الصحة والعمل والتنمية الاجتماعية والشؤون البلدية والقروية

3 تكون ملاذا لاستقبال شكاوى ذوي الإعاقة حول ما يتعرضون له من تمييز، ومتابعتها مع الجهة المرفوعة ضدها الشكوى

4 بث الوعي الحقوقي بين ذوي الإعاقة

5 تطبيق النموذج الاجتماعي في التعامل مع ذوي الإعاقة، والذي يرى أن الإعاقة في المجتمع الذي وضع العراقيل أمام تفعيل طاقاتهم وقدراتهم، عوضا عن النموذج الطبي المطبق في الدول العربية الذي يرى الإعاقة في الشخص نفسه ويراه بحاجة للرعاية المادية والمعنوية، وذلك ما نصت عليه اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

6 إيجاد مصادر دخل مساندة تخدم ذوي الإعاقة عبر الاستثمار في الأوقاف، وهذا يتماشى مع رؤية المملكة 2030

7 ضرورة أن تضم الهيئة أشخاصا من ذوي الإعاقة