د ب أ _ ستوكهولم

أعلن القصر الملكي الدنماركي أمس أن ملكة الدنمارك مارجريت الثانية ألغت فعاليات عامة كانت مقررة مسبقا، في ظل استمرار وجود زوجها -فرنسي المولد- الأمير هنريك في المستشفى.

وكان من المقرر أن تزور الملكة نزل سانت لوك في ضاحية هيليروب في كوبنهاجن، الذي يحتفل بالذكرى الـ25 لتأسيسه.

ويرقد الأمير هنريك 83 عاما في مستشفى ريجشوسبيتاليت في كوبنهاجن. وقال القصر إن صحة هنريك تدهورت. وهو يعالج منذ شهر من مرض في الرئة.

ومنذ يوم الجمعة، زار أفراد الأسرة الملكية، ومنهم الملكة المستشفى عدة مرات.